Study for UAE

منتدى تعلم لأجل الإمارات
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  الموقع الرئيسي  

مبرووك للعضو المتميز Ahmed Musallam الترقية للاشراف على قسم "العلوم العامة "


مبرووك للعضو فائق التميز / نديم طاهر الترقية للاشراف على قسم " فعاليات مدرسة زايد "


مبرووك للعضو المتميز/ محمد أحمد فايز الترقية للاشراف على قسم " التعلم عن بعد - الفصول الافتراضية "


مبرووووك لأبطال مدرسة زايد الثاني المركز الأول على مستوى إمارة أبوظبي في مسابقة بيئتي وطني


اليوم يمكنك المشاركة بأفكارك وأمنياتك ادخل على " مدونة العلوم لطلابي"  وشارك بكل مالديك


مبروووووك للعضو المميز عبد السلام سالم الترقية للاشراف على قسم الفيزياء .... مبرووووك


إدارة المنتدى تهنئ الطلاب ((( جاسم المرزوقي - أحمد شهاب - حمدان إبراهيم - غانم المرزوقي - خالد الزعابي - محمد سليمان - سالم أحمد - سهيل سلطان - محمد ملفي المحيربي - فارس احمد المحمود - محمد أحمد الحمادي - حسن العجلوني - عبد الله المحياس - أبوبكر عمر - عبدالله إبراهيم الهنائي - منصور علي - عبد الله سعيد الحميري ))) لحصولهم على مرتبة عالم صغير ونتمنى لهم دوام التوفيق
تصويت
ما أهم الأدوات التي تفضل استخدامها في المشروع؟
 يوتيوب
 الموقع الالكتروني
 فيس بوك
 الفصول الافتراضية
 تويتر
 مجموعة " علماء المستقبل" على واتساب
استعرض النتائج
المواضيع الأكثر شعبية
للتسجيل في بيئتي وطني
معلومات عن برج خليفة
بور بوينت عن حياة الشيخ زايد ونشاته
استطلاع رأي " مشروع الطالب الالكتروني "
مخترع التلفاز وقصة اختراعه
بحث عن الكسور
مليون رد الكل يدخل ويكتب الي بخاطرة
الهمزة المتوسطة على نبرة
ورقة عمل للصف الثامن
ملزمة مراجعة الصف الثامن
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
جاسم
 
سهيل سلطان
 
عبدالله إبراهيم الهنائي
 
غانم طه جاسم المرزوقي
 
abubaker omar
 
حسن العجلوني
 
محمد فراري سليمان
 
محمد ملفي المحيربي خامس-2
 
خالد الزعابي
 
محمد احمد الحمادي 5/2
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1255 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو drfesalmm فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 21307 مساهمة في هذا المنتدى في 14791 موضوع

شاطر | 
 

 تشكل الوعي البيئي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
غانم طه جاسم المرزوقي
عالم صغير
عالم صغير
avatar

عدد المساهمات : 1160
نقاط : 1734
تاريخ التسجيل : 22/05/2012
العمر : 27

مُساهمةموضوع: تشكل الوعي البيئي   الجمعة يونيو 15, 2012 8:44 pm

قبل عدة سنوات كنت وأحد أصدقائي نسير في جادة المحلات الراقية بمدينة أوردو الواقعة على ساحل البحر الأسود عندما لمحنا أحد معارفه وهو صاحب محل لبيع الألبسة الذي رحب بنا فما أن دخلنا المكان حتى مد يده لي وصديقي بفرعي شجرة صغيرين، قائلاً :

- هذه بمناسبة الحملة التي نقودها للمحافظة على الحياة البيئية!

وبدون مقدمات قلت له :

- كيف تحمون البيئة وأنتم تقطعون فروع الأشجار؟!

فوجئ الرجل، لكنه ابتسم ضاحكاً، وقال :

- لا تخشى من خضرة البحر الأسود فهي غير قابلة للنضوب!

فقلت معترضاً :

- أنا أتكلم عن المبدأ، ثم فكر لو أن ملايين من سكان البلاد قطع كل واحد منهم فرع شجرة لما بقيت شجرة على الإطلاق!

وفي أحد الأيام كنت أتابع حملة انتخابية في نفس المدينة لأحد الأحزاب وكان أحد شعاراتها المحافظة على البيئة. لكن وبعد انتهاء تلك الحملة ورحيل مئات من سيارات مؤيديهم غمرت الشوارع آلاف من قصاصات الورق التي خلفوها وتدعو لحماية الحياة البيئية!

لا أدري لكن ربما كانت رد فعلي وغيري هي السبب الذي جعل من رائدي حملات حماية البيئة يستعيضون أغصان وأوراق الشجر الحقيقية بأوراق بلاستيكية يعلقونها على صدورهم دعماً للحياة البيئية!

لكن يبدو أن هؤلاء بحاجة إلى مزيد من الوقت كي يدركوا مدى مضار أوراق الشجر البلاستيكية وجميع المصنوعات من هذه المادة كونها تحتاج إلى مئات من السنين قبل أن تهضمها معدة وأمعاء كوكبنا الأرضي الذي أخذ يئن بسبب أمراض التلوث البيئي من كل حدب وصوب.

ينفق العالم سنوياً مليارات الدولارات على إنتاج أوراق النايلون التي تم تسويقها عالمياً في السبعينيات الماضية من القرن العشرين طاوية صفحة أكياس وقراطيس الورق غير القابلة للمط كأكياس النايلون.

تقول الإحصائيات بأن كميات هائلة من الكائنات البرية والبحرية تنفق كل عام نتيجة التسمم الذي تتسبب به هذه الأكياس براً وبحراً وجواً. وتحتاج أكياس النايلون هذه إلى قرون طويلة قبل أن تتحلل في التربة مخلفة السموم وتلويث التربة.

تواجه الحياة الفطرية في كرتنا الأرضية نوعان من التهديد مصدرهما الإنسان. الأول هو الجهل البيئي الذي لا يزال يهيمن على تصرفات الناس الذين اعتمدوا العادة في سلوكهم الحياتي دون التفكير بمضار طريقة حياتهم بالحياة البيئية.

فعلى سبيل المثال يتسبب البشر كل يوم بإلقاء ملايين الأطنان من مجاري المياه الملوثة في الأنهار والبحيرات والبحار والمحيطات دون التفكير بمدى مضارها على الحياة الفطرية والبيئة نتيجة لنظرة اعتادوا عليها وهي عدم التفكير بمصير وآلية سير تلك المخلفات بعد رحيلها من أبواب بيوتهم أو مجاري مياه أبنيتهم.

يعتقد معظم الناس بقدرة الأرض الخارقة على هضم كل شيء، وهذا إجحاف بحق أمنا الحنون. فمشكلة غالبية الناس أن أولياتهم وطريقة تفكيرهم تتأثر بالمفاهيم السائدة حولهم خصوصاً التنشئة في المنزل التي تعتبر أول وأهم المؤثرات التي ترسم شخصية ومفهوم وطريقة تفكير الفرد. ومن خلال هذا المؤثر تتشكل العادات وتغدو من روتينات حياتهم يسيرون عليها تلقائياً دون التفكير بإيجابياتها أو سلبياتها.

والمضار التي تصيب البيئة هي نتيجة هذه الروتينيات والمسلمات التي تجعلنا لا نفكر بمدى ضرر اللتر الواحد من المياه الملوثة التي نلقيها من مجاري منازلنا على البيئة وكم حياة فطرية تتسبب في إتلافها.

كم منا فكر بهذا؟!

هل يدرك أي منا بمقدار ما نتسببه من أضرار بيئية كل يوم ونحن في منازلنا أو في الشارع أو في عملنا؟!



نحن نلوث الهواء والماء والتربة كل يوم، ثم نتأوه من قلة الأمطار أو السيول الجارفة أو القحط أو انقراض مئات من الأنواع الحيوانية والنباتية كل عام. ثم نخشى من الكوارث التي تهدد الأرض نتيجة لذوبان جليد القطب الشمالي بل أن دولاً عظمى كالولايات المتحدة وروسيا وأخرى متقدمة مثل كندا والنروج وغيرها التي تطل على القطب الشمالي تفكر الآن كيف تستفيد من انحسار الجليد في التنقيب على ثروات النفط والغاز الطبيعي والمعادن في البحر القطبي الشمالي.

بل أن بعض شركات الملاحة العالمية الكبرى بدأت في التخطيط الملاحي لعبور السفن عبر الممرات الشمالية بعد ذوبان الجليد بدلاً من الممرات الجنوبية كقناة السويس ومضيق ملقا وغيرها من الممرات المائية في البحار الدافئة.

بالطبع انحسار الجليد عن شمال الكرة الأرضية سيفتح المجال أمام أراضٍ زراعية شاسعة في سيبيريا وجزيرة غرينلاند وهذا شيء له إيجابياته لكن لابد من التفكير بالكوارث التي ستنتج عن ذوبان جليد القطب الشمالي نتيجة لارتفاع حرارة الكرة الأرضية بفعل غاز ثاني أكسيد الكربون المسبب الرئيس للاحتباس الحراري الذي يعيق خروج الغازات الضارة من الغلاف الجوي للأرض.

تشكل الوعي البيئي أمر يحتاج إلى سعي كبير وسنين طويلة لكن أهم نقطة في هذا الوعي هو التفكير الشامل وضرورة إدراك آلية وحكمة دورة الحياة القائمة في كرتنا الأرضية منذ بدء الخلق.

تشكل الوعي البيئي الفردي يحتاجه أولاً القائمون على الحملات البيئية الذين يحتاجون إلى إعادة النظر في مفاهيمهم لتتكامل إدراكياً وتصبح نظرتهم شاملة وكاملة بعيداً عن النظريات أو الايدولوجيات التي ابتلى بها العقل البشري مثل التي أتى بها دارون أو انتشار مفهوم تعظيم الحياة الصناعية على حساب الحياة الزراعية.

إهمال الحياة الزراعية سيجعل من الأرض جرداء وأقل عطاءً نتيجة لفقدانها دورتها الحياتية الحيوية التي تتسبب في فناء الكائنات الفطرية فيها امتداداً لسلسلة الكائنات النباتية والحيوانية فيمن حولها والتي لا غنى عنها لإتمام دورة الحياة التي هي بحاجة لكل حلقة مهما صغرت أولم نرها بأعيننا المجردة.

هذه دعوة للاهتمام بالحياة البيئية وأول خطوة مطلوبة هي أن نخرج من روتينيات حياتنا وندقق ونفكر ونحقق فيما تفعله حياتنا الاعتيادية بالعالم المحيط بنا وبالعالم السفلي الذي لا نراه ومع ذلك تأثيراته عظيمة على إدامة حياتنا وبقائنا بصحة وسلامة وسعادة على كرتنا الأرضية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
غانم طه جاسم المرزوقي
عالم صغير
عالم صغير
avatar

عدد المساهمات : 1160
نقاط : 1734
تاريخ التسجيل : 22/05/2012
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: تشكل الوعي البيئي   الجمعة يونيو 15, 2012 9:58 pm

اتمنى ان يعجبكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تشكل الوعي البيئي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Study for UAE :: العلوم العامة-
انتقل الى: